أخبار عاجلة

أحزاب إسبانية تطالب بإجراء تحقيق مستقل بشأن مأساة مليلية

FILE - Riot police officers cordon off the area after migrants arrive on Spanish soil and crossing the fences separating the Spanish enclave of Melilla from Morocco in Melilla, Spain, Friday, June 24, 2022. The Nador Court of Appeal imposed a two-and-a-half year prison sentence on Wednesday Aug.17 2022 on 13 migrants who were arrested in connection with the June 24th attempt to scale the border fence separating Morocco from the Spanish enclave of Mellila. (AP Photo/Javier Bernardo, File)

متابعة


طالب حزب “بوديموس” الإسباني (أقصى اليسار) المفوضية الأوروبية بإجبار الحكومة الإسبانية على فتح تحقيق شامل في المأساة التي وقعت في 24 يونيو 2022، في سياجات مليلية وأودت بحياة 23 مهاجرا من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وأعادت الذكرى الثانية لمأساة المهاجرين على سياجات مليلية (24 يونيو 2022) النقاش حول المسؤولية المفترضة للمغرب وإسبانيا في مقتل عشرات المهاجرين قرب سياجات مليلية.

ودعم “بوديموس” مبادرة حزب “اليسار الجمهوري الكاتالوني” المؤيد للاستقلال لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة مسؤولة عن تسليط الضوء على المأساة، وفق وكالة أنباء “أوروبا برس”.

وسبق للمدعي العام الإسباني أن أغلق التحقيقات بشأن مأساة مليلية ورفض إدانة عناصر الحرس الإسباني، ونفش الشيء بالنسبة للقضاء المغربي الذي أغلق التحقيق بدعوى “غياب الدليل على وقوع جريمة”.

أما الداخلية الإسبانية فقد ألقت باللوم والمسؤولية على مافيات الهجرة بشأن هذه المأساة الإنسانية.

ووصف وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في نونبر 2022 بمدريد، المأساة بأنها “حدث لم يكن طبيعيا سواء في أصله أو في تطوره، لأن الأمر لم يكن مرتبطا بحركة عفوية، بل كانت شيئًا عنيفًا جدًا وجديدًا جدًا ومخططًا له”، على حد تعبيره.

من جانبها، طالبت منظمة العفو الدولية “أمنيستي” المغرب وإسبانيا بتكثيف جهودهما للكشف عن مصير ما لا يقل عن 70 مهاجرا، معظمهم من السودان وتشاد، فقدوا في مأساة مليلية، ولم يتم التعرف على مصيرهم إلى الآن.

واعتبرت المنظمة أن الرباط ومدريد فشلتا في ضمان إجراء تحقيق شفاف وفعال، يمكن أسر الضحايا من الوصول إلى الحقيقة والعدالة والتعويضات.

وشددت على أن السلطات المغربية والإسبانية مطالبتان بالامتثال بشكل عاجل لالتزاماتها القانونية الدولية، بما في ذلك اتخاذ إجراءات لضمان عدم تكرار مثل هذه الخسائر المروعة في أرواح المهاجرين.


شاهد أيضاً

“الكونفدرالية” تستنكر صمت الحكومة المريب اتجاه القطاعات التي تعرف احتقانا اجتماعيا

انتقدت نقابة “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل” ما يعرفه الحوار القطاعي من تعثر وتوقف في مواصلة التفاوض …


This will close in 30 seconds

error: Content is protected !!